منتديات ليالي وطنه
</tr></table><h1><marquee behavior=alternate> اهــلا وســهلا بـــكم فــــي مــــنــــــــــدياتــ لـــــالــــي وطــــــــــنــــــــــــته مـــــتديــــات عـــــــامه اول باول

منتديات ليالي وطنه

منتديات عامه
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اذا احب الله عبدا ابتلاه .. لماذا؟ )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر البراك
Admin
avatar

المساهمات : 124
تاريخ التسجيل : 05/09/2011

مُساهمةموضوع: اذا احب الله عبدا ابتلاه .. لماذا؟ )   الثلاثاء سبتمبر 06, 2011 11:46 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
كنت حائرا .. كانت لدي اشكالية فكرية , لطالما اردت حلها , وسالت قسم من شيوخ الجوامع لحلها لي لكن ...لم يجيبوني اجابة تريح فوادي المجروح ...
لماذا يا ترى ؟ لماذا ..( اذا احب الله عبدا ابتلاه او اذا احب الله قوما ابتلاهم )..
لماذا ؟ , تخرج هذه ال( لماذا) من فمي بحروف من نار اكتوى بها قلبي ..فحاولت ان اتامل بنفسي بعد ان عجزت ان احصل على اجابة وافية من غيري , كيف احل هذه الاشكالية ..؟ .. , وقلت انني اذا احببت شخصا ما ( ولله المثل الاعلى ) فاني احاول ان افرحه واهدي له هدية , اذا ما معنى ( اذا احب الله عبدا ابتلاه )...؟
وتتوالى المصائب .... وانا من جهة مبهوت بما يحصل لي دون الغير ومن جهة اخرى اريد ان افهم ...مبهوت وانا العبد المؤمن الملتزم جدا جدا الذي يصلي كثيرا و يدعوا كثيرا , تتوالى علي الهموم كموج البحر . اه من الهموم .. واه من المصائب واه من الامراض ...واه من الحاجة المضطرة الى الغير .. واه من الغيرة والحسد ... اه ... اه ...
وغيري الذي لا يلتزم حتى بالصلاة ,اموره سهلة ميسورة مستقيمة , بل انه لا يحتاج حتى للدعاء .. لماذا .. لماذا ..؟
رجوت من الله ان افهم الامر ... ( اذا لم يمر المؤمن بمصيبة خلال اربعون يوما ليراجع نفسه )
لماذا .. لماذا ...
وانا على هذه الحال , حال الهموم والصعاب من جهة وحال رغبتي في فهم هذه القضية , قضية نزول البلوى لي انا المؤمن والملتزم جدا جدا الصابر , سمعت قول اخر هو :- ( ان البلوى تكون هدية لك )..
فضحكت من هذا القول .. وزاد عدم الفهم ...

وبعد مرور ايام وايام .... واشهر واشهر.... وسنين وسنين ... استمرت الصعاب تلو الصعاب .. والان فهمت ... واليك الخبر
لله الحمد , كانت كلما تزداد الهموم , وكلما تتاخر اجابة الادعية التي ادعو بها كنت ازيد اكثر بالالتزام , فمن لي غير الله ربا .... والتجأت الى تلمس الاسباب , اسباب اجابة الدعاء ,
فكنت احرص على الاستيقاظ في وقت السحر من يوم الجمعة خاصة , لاحساسي ببركة هذا الوقت بالذات ( لورود عدة احاديث في بركة ساعة في يوم الجمعة ) , وما برحت تمر ساعة من يوم الجمعة الا وصليت ركعتين لعلها هي تلك الساعة ...و بحثت في اسباب اجابة الدعاء , وكلما كان الهم مؤثر كلما كانت قرائتي للقران بعمق اكثر ... بل كانت سجدتي لله بتضرع اكثر وباحساس جديد ,
لكن ... استمرت الهموم ... وبقيت ادعوا وانتظر الاجابة ... اه ما اصعب تلك الايام

ليس معنى ذلك انني لم اتخذ الاسباب المادية والعملية في تحقيق ما اصبو اليه حيث اني افهم جدا ماذا يعنى الحديث ( اعقلها وتوكل ) وكنت افهم معنى قول العلماء ( من لا ياخذ بالاسباب فقد عصى ومن يعتمد على الاسباب فقد شرك بالله ) .. انه قول جميل ..
وكنت اجتهد و اخطط فالتخطيط من الاسباب ومع كل ذلك ... تاخرت الاجابات وطالت الصعاب ..

التجأت الى طريقة اخرى للقرب من ربنا تعالى الا وهي الخشوع في الصلاة والخشوع وتدبر ايات القران التي لها علاقة بالدعاء وبقصص الانبياء وغيره وتدبر حوادث الهموم التي مرت بالرسو ل ( ) ..

واستمرت الهموم هي كذلك ... كنت اشعر بقرب شديد من الله , وصرت مرهف الحس ,
ووصلت الى حد بدأت فيه بالبكاء عندما اناجي ربي الودود .. وعندما اسجد بين يديه , ذلك البكاء الذي كنت استغربه من الاخرين عندما كنت صغيرا , بل وصلت الى حد عندما احزن , وتحدثني نفسي متى تجيء الاجابة , والى متى استمر على هذا الحال , اسمع صدفة اية قرانية كانها تقال لي بالخصوص وتواسيني , فاسمعها و كاني لم اسمعها من قبل وانا الذي قد سمعتها مئات المرات من قبل ولم اتاثر , اسمعها فتواسيني وتدمع عيناي ...( إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ{30} نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ{31} نُزُلاً مِّنْ غَفُورٍ رَّحِيمٍ{32}) لا تقلق من المستقبل الذي تفكر فيه , ولا تحزن للماضي ولما مر بك من الهموم وابشر بالجنة , الا يكفي ان يكون الله وليك في الدنيا والاخرة , نعم انه وليك .. ولك في الجنة كل شيء , ان الله يرعاك , هو الغفور الرحيم .
كل مهموم عندما يسمع هذه اليات لابد انه يبكي ..

والان انا بفضل الله وبسبب البلوى قد نضجت اكثر واكثر فهمت الحياة بصورة مختلفة عن كل من يحيطونني فهمتها بعمق , وببلاغة , بل اصبحت بفضل الله وبسبب الهموم ذو حكمة بالغة ({يُؤتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ }البقرة269صرت الان اعرف معنى السعادة والصحة , اعرف قيم الاشياء ومعاني الامور وصرت افهم ما معنى النجاح , وعرفت من يحبني من الناس حقا ويقف معي ومن يحب ما لدي .. وصارت البلوى سبب نجاحي وابداعي في اعمالي ,

والان انا بفضل الله وبسبب البلوى قريب من الله قرب شديد , بل انني اصبحت خاشع في الصلاة عابد اكثر افهم ايات القران بعمق ومعنى واحساس خاص , وانا الان عندما اسجد فاني اسجد سجود ما كنت اعرفه من قبل , ... وانا الان فهمت عظمة الرسول الكريم ( ) عندما تحمل الاذى والهموم , حيث الذي لا يعرف الهم ليس مثل الذي عرفه واكتوى به , الذي لم ينكوي لا يعرف ما معنى النار , والممثل على المسرح ليس كالمتفرج ,الهم يجعلك تصاغ كما يصاغ الذهب ( انه يكتوي بالنار الى ان يصبح ذهب ) وعلى سبيل المثال فهمت جيدا بالاحساس الذي مر بنبينا ( ) عندما اتهم بزوجته بحادثة الافك , ولما كان يجوع ويربط حجر على بطنه ....عندما شعر بالوحدة , و اتهم بالجنون وهو صاحب الرسالة , وعندما يستهزء به , وعند فقد زوجته وعمه في نفس العام وكان محاصر حينها فسماه عام الحزن , او عندما فقد ابنه ابراهيم فقال :- (ان العين لتدمع وان القلب ليحزن ) ..............

وانا الان افهم المهمومين واساعد المحتاجين ... وانا الان .... وانا الان ..... وانا الان انسان اخر

فهمت الان لماذا ( اذا احب الله عبدا ابتلاه ) الجواب لكي يقربه اليه اكثر .....
اما من التجأ الى غير الله , واشرك في دعاءه غير ربه فتلك طامة كبرى , فان الله عز وجل يريد ان يقربك اليه , فتتقرب الى غيره (!)
فهمت الان لماذا ... ( اذا لم يمر المؤمن بمصيبة خلال اربعون يوما ليراجع نفسه ) لكي يتضرع اليه لانه يحبه وهو على هذه الحال {وَلَقَدْ أَرْسَلنَا إِلَى أُمَمٍ مِّن قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ }الأنعام42
{ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ }الأعراف55
كذلك لكي يدعوه بحرارة دائما { قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَاماً }الفرقان77 اي لا يبالي بكم ربكم لولا دعاكم , دعاء العبادة ودعاء المسألة

فهمت الان لماذا :- ( ان البلوى تكون هدية لك ) فضحكت من نفسي بعد ان كنت اضحك من الجملة , لاننا نعيب ما نجهل ....
وبعد ان تفهم وتنضج .... سيستجيب لك رب العالمين كل ما دعوت به..
فيتحقق قوله تعالى ( قَالَ اللّهُ هَذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }المائدة119
{جَزَاؤُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ رَبَّهُ }البينة8عند الهم والحرمان ستعرف نعم ربنا عليك التي كنت غافل عنها , الثوب لا يستقيم الا بالابر , ان كل النابغين في الشعر والموسيقى والحياة , هم الذين لم يصلوا الى النهاية او وصلوها متاخرين ولم يفوزوا بسرعة او بسهولة انما جاء الفوز بعد مسيرة طويلة من الحرمان والعذاب والتعب والسهر والجهاد ..
من خلال الصعوبات فان الله تعالى يربي عبده ويهيئه لامر ما , وكلما كبر همك اعلم بان الفرج اقترب وانه هين مقارنة بمصائب الاخرين . وانه سبحانه يهذب ولا يعذب .
واني لو خيرت الان : بين ان احصل على الاجابة فورا كما كنت ادعو في الماضي , وبين التاخير رغم كل هذه السنين العجاف , فاني اختار تاخر الاجابة كما حصل معي واني اختار ما اختاره الله سبحان ... والحمد لله
منقووووول
اللهم اغفر لى وارحمنى واهدنى وعافنى وارزقنى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lial100.yoo7.com
 
اذا احب الله عبدا ابتلاه .. لماذا؟ )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ليالي وطنه :: اقسام اسلاميه-
انتقل الى: